الهدف 3

الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية: كورونا والمقارنات المعيارية

مع بداية جائحة كورونا (كوفيد-19) اعتقد الكثيرون أن عجلة العمل عموماً ستتوقف عند نقطة معينة، إلى حين انتهاء الأزمة تماماً، وعودة الحياة إلى طبيعتها، والناس إلى مشاغلها، والحقيقة أن هذا الأمر لا ينطبق على الحكومة الاتحادية لدولة الإمارات العربية المتحدة، بأي حال من الأحوال. ومن هنا شكلت تجربة "الهيئة"، في إدارة الأزمة، وإصدار الأدلة، وتنظيم مسألة العمل عن بعد، وإدارة عمليات العودة التدريجية لمقار العمل، خلال الفترة الماضية، أنموذجاً يحتذى محلياً وعالمياً، لتكون بذلك محط أنظار المؤسسات الحكومية المحلية والعربية والعالمية الراغبة بالاستفادة من التجربة.